يسهل البرلمان الألماني ترحيل طالبي اللجوء، والاحتفاظ بالمهاجرين المهرة مزيد من الدعم لمهاجري القرن الأفريقي العائدين إلى ديارهم سجن رجلين فرنسيين بعد مساعدتهم المهاجرين على عبور القناة الإنجليزية تدهور ظروف المهاجرين في جيو تاورو في إيطاليا مئات المهاجرين يحتجون على الترحيل في مطار باريس

مئات المهاجرين يحتجون على الترحيل في مطار باريس

تجمع مئات المهاجرين غير النظاميين في مطار العاصمة الفرنسية باريس احتجاجًا على ترحيل المهاجرين غير النظاميين الآخرين.

تم ترحيل المهاجرين إمّا إلى بلادهم أو إلى نقطة دخولهم الأولى في أوروبا بموجب لائحة دبلن الموقعة من قبل جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي، وهي تشترط على المهاجرين التقدم بطلب للحصول على اللجوء في أول دولة في الاتحاد الأوروبي يصلون إليها.

دعا المتظاهرون الحكومة الفرنسية إلى منحهم الوضع القانوني والسماح لهم بإحضار عائلاتهم إلى فرنسا. وأظهرت لقطات نشرت على تويتر ما يقرب من 500 مهاجر وهم يهتفون في المبنى رقم 2 بمطار شارل ديغول بينما يراقب حوالي عشرة من ضباط الشرطة أنشطتهم.

تم تصوير المتظاهرين وهم يهتفون “وثائق للجميع!”  في المظاهرة التي نظمتها مجموعة دعم المهاجرين La Chapelle Debout.

ارتفع عدد عمليات الترحيل بنسبة 20 في المائة بين 2017-2018. ووفقًا لوزير الداخلية كريستوف كاستاني ، تم ترحيل 14،859 شخصًا خلال تلك الفترة.

طلب المتظاهرون في بيان رسميّ عقد اجتماع مع رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب لمناقشة سياسة اللجوء. كما طلبوا عقد اجتماع مع ممثلي الخطوط الجوية الفرنسية للمطالبة بوقف “أي مشاركة مالية أو مادية أو لوجستية أو سياسية في عمليات الترحيل”.

التقى وفد من الخطوط الجوية الفرنسية في وقت لاحق بالمجموعة وقال إنها “سترفع شكوى إلى الإدارة”، وفقًا لتقارير لو باريزيان.

وحذر مهاجر شارك في الاحتجاج من أنه لن يكون الاحتجاج الأخير. وقال للصحيفة “لقد استهدفنا الخطوط الجوية الفرنسية ، وسوف تتبعها إجراءات أخرى”.

أغلق الاحتجاج نقطة تجمع المسافرين  لكن شركة المطار Aeroports de Paris قالت إنه لم تتأثر أي رحلات جوية.

TMP – 10/06/2019

Photo credit: Collectif La Chapelle Debout/Facebook

Photo caption: مهاجرون يحتجون في مطار شارل ديغول في باريس ، فرنسا