الأطفال المهاجرين الافارقة الأكثر تعرضاً لخطر سوء المعاملة

يواجه أكثر من ثلاثة أرباع الاطفال والشباب الذين  يحاولون الهجرة من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى إلى اوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط, يواجهون أشكالاً مختلفة من الاستغلال خلال رحلتهم,وذلك فى تقرير جديد للامم المتحدة.
و التقرير الصادر من منظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسيف), ومنظمة الهجرة الدولية, إستطلع 22,000 مهاجراً بينهم 11,000 من الأطفال والشباب.
حيث وجد التقرير أن الاطفال والشباب الذين يسافرون بمفردهم,يكونون أكثر عرضة لسوء المعاملة, خاصة مع إنخفاض المستوي التعليمى  وطول فترات الرحلات,وأن أكثر من ثلاثة ارباع المهاجرين الافارقة الذين تتراوح اعمارهم بين 12و 24 سنة الذين  يحاولون عبور البحر الأبيض المتوسط إلى أوربا يعانون من الإستغلال وسوء المعاملة.
” واقع الامر هو أنه من المعتاد الأن أن الاطفال الذين يتنقلون عبر البحر الابيض المتوسط  تساء معاملتهم ويتم المتاجرة بهم ويتعرضون للضرب والتمييز ضدهم.” قال أفشان خان المنسق الخاص لمنظمة رعاية الطفولة لأزمة اللاجئين والمهاجرين فى أوربا فى تصريح له.
و أفادت التقارير أن تقريباً ثلثى المهاجرين اليافعين على طريق وسط البحر الأبيض المتوسط تم إحتجازهم ضد رغبتهم,مقارنة بحوالى نصف الذين تزيد أعمارهم عن 25 سنة. وفقط أقل من نصف المهاجرين اليافعين ذكرت التقارير أنهم أجبروا على العمل.
ويقتبس التقرير من أيمامو قاصر عمره 16 سنة يسافر من غير رفقة:” إذا حاولت الهرب فإنهم يطلقون النارعليك,وإذا توقفت عن العمل يضربونك,”. حيث يقول الصبى الذى أجبر على العمل اليدوى من قبل تجار البشر فى ليبيا :”نحن فقط مثل العبيد,”.
هؤلاء الذين من جنوب الصحراء من المرجح تعرضهم أكثر للإستغلال والمتاجرة بهم أكثر من أى منطقة أخرى فى العالم. حيث 83 فى المائة من الأطفال من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى  الذين يحاولون الوصول إلى أوربا عبر ليبيا,هم فى خطر الإستغلال والمتاجرة مقارنة بما يزيد عن 50 فى المائة مع الذين من أماكن أخرى.
وفى تقرير منفصل نشر فى وقت سابق من هذا الاسبوع قالت منظمة الهجرة الدولية, أنها سجلت اكثر من   23 ألف حالة وفاة وإختفاء لمهاجرين حول العالم منذ عام 2014.و العدد الحقيقى على الارجح اعلى بكثير مع حدوث عدد من الوفيات غير مسجلة, أو لم يتم العثور على الجثث او جثث لا يمكن التعرف عليها.
“هؤلاء(المهاجرون) يقومون برحلة محفوفة بالمخاطر,ويعلمون أنهم قد يجبرون على دفع الثمن من كرامتهم,سلامتهم ,بل حتى حياتهم,”. قال إيقينو أمبروزى من منظمة الهجرة الدولية.

اتصل بنا للحصول على حقائق عن الهجرة

If in France

مهمتنا

يتحرك الملايين من المهاجرين حول العالم كل عام ، والعديد من هؤلاء المهاجرين يواجهون بحقائق قاسية عما تعنيه الهجرة فى القرن الواحد والعشرين ، ويواجهون مخاطر عديدة على طول الطريق.

والعديد من المهاجرين يجدون صعوبة فى الحصول على معلومات موثقة ومعتمدة ، على سبيل المثال تكون المعلومات على وسائل الإعلام ذات بعد واحد ، بينما المعلومات المقدمة من المهربين وتجار البشر تكون غالباً مضللة ولا تصف الحقائق بدقة.

ويهدف مشروع المهاجر لملء هذا الفراغ ، نحن نقدم حقائق و أخبار حديثة عن الهجرة بعدة لغات من السهل فهمها والوصول إليها من المهاجرين ، في الوطن و خلال الرحلة.

مهمتنا هى مساعدة المهاجرين على فهم المخاطر التي من المحتمل أن تواجههم خلال رحلة الهجرة ، وعلى حقائق الحياة عن البلد الذي ينوون الهجرة إليه. ومساعدتهم على اتخاذ قرار مستنير عن خياراتهم. وهذا يشمل تزويدهم بمعلومات عن الفرص البديلة – سواء فى وطنهم الأم أو فى الاقليم.

أعرف أكثر