ندب على جسد رجل سوداني – باليرمو، إيطاليا

هذا الرجل السوداني الذي لا يرغب بالتصريح عن اسمه, متواجد في مركز للاجئين في باليرمو, أخبرنا قصة رحلته والصعوبات التي واجهها على طول الطريق.

هذا المركز الواقع في شمالي جزيرة صقلية هو اليوم مأوى لأكثر من 100 مهاجر (جميعهم من إفريقيا), يوفر لهم الطعام والمكان.

بعد السفر من السودان إلى ليبيا عبر مصر منذ عامين, قابل هذا الرجل مجموعة من المهربين الذين عرضوا عليه إيصاله إلى إيطاليا.

ولكن للأسف قام المهربون بحجزه واستخدامه كعبد لأسابيع, سرقوا منه جميع ممتلكاته, وقاموا بضربه وتعذيبه دون أي سبب سوى تسليتهم ولهوهم.

عندما دافع عن نفسه, قاموا بشطب ظهره بسكين.

هو الآن يسعى لإيجاد عمل في صقلية, ويأمل أن يسافر إلى المملكة المتحدة حيث يتمنى أن يعيش.