75مهاجراً اريترياً يلقون حتفهم على الحدود السودانية الاثيوبية

TMP – 10/03/2017

أورد موقع “اسسينا” الاريترى المستقل أن حوالي 75من المهاجرين الاريتريين قد توفوا عند الحدود الاثيوبية السودانية.

وقعت الحادثة في 25فبراير عندما انقلبت شاحنات تحمل اعداداً من المهاجرين المهرَّبين كانت تخبئهم اثناء محاولتهم عبور الحدود من اثيوبيا الى السودان.

وقد أدى سقوط الشاحنة الاولى الى مقتل 51راكباً في الحال وترك 27 آخرين في حالة جراح حرجة.وكانت الماساة عندما انقلبت المركبة التى كانت تحمل الجرحى الى المستشفي قرب القضارف واودت بحياة 25 من الذين كانوا على ظهرها و نجا اثنان فقط من الركاب الاصليين لكنهما في حالة حرجة.

و أشار التقرير الى ان المهاجرين قد تم نقلهم من معسكرات اللاجئيين في اثيوبيا بواسطة المهربين الذين وعدوهم بممر آمن الى السودان.

قال ضابط الامن من القضارف الضو محمد ” لم اسمع بمثل هذه الجادثة المريعة من قبل في حياتى” و أضاف ” قامت السلطات الامنية في القضارف باعتقال زعيم عصابة المهربين المكونة من سبعة مهربين ووسطاء باعتبارهم مسؤولين عن تهريب الضحايا المهاجرين من معسكرات اللاجئين في اثيوبيا الى السودان”

وعادة ما يقوم الوسطاء في معسكرات اللاجئين في اثيوبيا بمحاولة الاتصال مع مئات المهاجرين الاريتريين واعدين إياهم بعبور آمن الى السودان وبالفرص السانحة للوصول الى الساحل الليبي أو المصري حيث يتم شحن المهاجرين على قوارب مكتظة ومن ثم  للوصول الى محطات رحلاتهم النهائية.