المفوضية العليا للاجئين تقدم إلتماساً لمبلغ 421 مليون دولار لمساعدة المهاجرين الافارقة

قدمت مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين إلتماساً لمبلغ 421 مليون دولار لحماية ولخلق بدائل مجدية للمهاجرين الأفارقة المتوجهين إلى أوربا.
مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين قالت أنها تريد حماية اللاجئين والمهاجرين جنوب الصحراء الكبرى فى إفريقيا وكذلك الذين يعبرون الصحراء والبحر الأبيض المتوسط.

“حركة اللأجئين والمهاجرين عبر الصحراء وعبر البحر الابيض المتوسط تترك أثراً مدمراً على حياة الإنسان”.قال  فنسنت كوشتيل المبعوث الخاص لمفوضية الأمم المتحدة لمحطة وسط البحر الابيض المتوسط.

“أننا نحتاج أن نقدم بدائل عملية وملموسة لهذه التحركات , أو ستصل الوفيات والمعاناة إلى الذروة,نريد زيادة الأنشطة القائمة أو تنفيذ أخرى جديدة, لتوفير وسائل وطرق فعالة لحماية اللاجئين وطالبئ اللجوء على الطرق المختلفة المؤدية الى ليبيا, و كذلك دعم مشاركة جميع اصحاب المصلحة فى هذه الجهود”.أضاف كوشتيل.

وسيستخدم الدعم لرفع الوعى بمخاطر الهجرة غير النظامية,ولتحسين التواصل مع أفراد المجتمع الذين من المحتمل قيامهم بهذه الرحلات, ولدعم آليات إنفاذ القانون, وكذلك التصدى للإتجار بالبشر وضمان إيصال المساعدة الانسانية للذين يتم إنقاذهم فى عرض البحر.

وفى شمال إفريقيا, ترغب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين فى تحسين حماية المهاجرين وتوفير التدريب والدعم والخدمات لقوات خفر السواحل الليبية, وضمان أن المساعدة الانسانية قد قدمت إلى الاشخاص الذين يتم إنقاذهم فى البحر.

ومع إزدياد أعداد المهاجرين الافارقة الذين يصلون إلى اوروبا عبر ليبيا تزداد المخاطر التى تواجه هؤلاء المهاجرين. ففى الاشهر الستة الاولى من هذا العام لقى 2170 على الأقل مصرعهم أو فقدوا فى وسط البحر الأبيض المتوسط, والعديد منهم يعتقد بأنهم ماتوا حتى قبل الوصول إلى سواحل البحر الأبيض المتوسط.