إيطاليا تنهي الجزء الأول من تدريب خفر السواحل الليبي

TMP – 24/02/2017

قامت ايطاليا بتدريب الدفعة الاولى من خفر السواحل الليبي كجزء من خطة للتعاون مع ليبيا للحد من تدفق المهاجرين من ساحل افريقيا الشمالي.
بدأ 78 من افراد خفر السواحل الليبي تدريباتهم في 26اكتوبر 2016 ؛ على متن السفينة الايطالية سان قيورقيو والباخرة الهولندية روتردام. تم تنظيم التدريب كجزء من عملية صوفيا التابعة للاتحاد الاوربي ؛ والتى انطلقت لايقاف الهجرة غير القانونية من شمال افريقيا الى اوربا.
في حديثه عن التدريب للجنة برلمانية في روما ؛ اوضح وزير الداخلية الايطالي ماركو مينيتي أن ايطاليا قد خططت لمواجهة الهجرة غير الشرعية عن طريق مساعدة ليبيا لحماية حدودها الجنوبية حيث يدخل المهاجرون الى ليبيا أولاً ؛ وبتقوية خفر السواحل للمساعدة في ايقاف المهاجرين من الانطلاق الى ايطاليا.
قال مينيتي مخاطباً اللجنة ” يقول الليبيون بانهم سيقومون بالتدخل وأن علينا مساعدتهم بتقديم التوجيه لخفر السواحل”.
الهدف الكلي من التدريب هو دعم قدرات خفر السواحل الليبي لاعتراض شبكات التهريب والاتجار في ليبيا وتحسين الامن.
تعتبر الاتفاقية كعمل ميداني لصفقة اكثر شمولاً تم التوصل اليها بين الاتحاد الاوربي وليبيا في مطلع فبراير هذا العام.
في 3فبراير اتفق الزعماء الاوربيون على خطة واسعة لتدريب ودعم وتسليح خفر السواحل الوطني الليبي لاعتراض عصابات التهريب ومنع المهاجرين من مغادرة الساحل الليبي. كما تتضمن الخطة تعاوناً لصيقاً مع مصر وتونس للقضاء على المسارات البديلة ؛ وإنشاء معسكرات لللاجئين في ليبيا لإيواء المهاجرين العالقين.
المفوضية الايطالية الليبية التى تم وضعها نتيجة للاتفاقية قد تم وضع برنامج لها للانعقاد مرة اخرى في مارس لمزيد من البحث حول تنفيذ عودة المهاجرين غير الشرعيين.
في خطاب له مطلع هذا الشهر اعتبر رئيس وزراء مالطة جوزيف ماسكت الصفقة الايطالية الليبية بانها ” انطلاقة اولى معتبرة في محاولة للحصول على ادارة سليمة لتدفق اللاجئين في وسط البحر الابيض المتوسط”. بينما اضاف رئيس المجلس الاوربي دونالد تسك بأن الصفقة ” قد تكون اول خطوة عملية ” في اتجاه الحد من تدفق اللاجئين من ليبيا.