الشرطة الفرنسية تعتقل مهربي بشر ومهاجرين في كاليه

TMP – 20/02/2017

قامت شرطة الحدود الفرنسية بمداهمة عصابة ألبانية كانت تقوم بتهريب المهاجرين إلى المملكة المتحدة من كاليه.

في الصباح الباكر من 7 فبراير قامت فرق من شرطة الحدود بتطويق ثلاثة من الفنادق في كاليه وقامت بإلقاء القبض على أربعة ألبان من مهربي البشر وعشرة من المهاجرين.

كان أفراد العصابة الألبانية يقومون بانزال المهاجرين في فنادق في كاليه في انتظار تهريبهم الى المملكة المتحدة في داخل شاحنات وقوارب. وحالما يدخل الضحايا المملكة المتحدة يقوم المهربون باستغلالهم وإجبارهم على العبودية او الدعارة.

كما تم اعتقال خمسة من أصحاب الفنادق لإيوائهم ضحايا التهريب في ظروف قذرة. تم وضع أصحاب الفنادق الفرنسيين والجزائريين تحت التحفظ إلى حين ظهورهم أمام المحكمة في الايام القليلة القادمة.

قال باسكال ماركونفايل المدعي العام في كاليه ” كانت عصابة المهربين تقدم للمهاجرين وعداً بممر آمن لإنجلترا في مقابل 5الف إلى عشرة ألف يورو للفرد الواحد؛ ذلك يعتمد على نوع المواصلات المستخدم لعبورهم القناة.”

تكثف شرطة الحدود من وجودها الأمني في المناطق التي تقود إلى نفق القناة وفي مناطق الميناء حيث تتجه البواخر الى ساحل جنوب إنجلترا.  

مهمتنا

يتحرك الملايين من المهاجرين حول العالم كل عام ، والعديد من هؤلاء المهاجرين يواجهون بحقائق قاسية عما تعنيه الهجرة فى القرن الواحد والعشرين ، ويواجهون مخاطر عديدة على طول الطريق.

والعديد من المهاجرين يجدون صعوبة فى الحصول على معلومات موثقة ومعتمدة ، على سبيل المثال تكون المعلومات على وسائل الإعلام ذات بعد واحد ، بينما المعلومات المقدمة من المهربين وتجار البشر تكون غالباً مضللة ولا تصف الحقائق بدقة.

ويهدف مشروع المهاجر لملء هذا الفراغ ، نحن نقدم حقائق و أخبار حديثة عن الهجرة بعدة لغات من السهل فهمها والوصول إليها من المهاجرين ، في الوطن و خلال الرحلة.

مهمتنا هى مساعدة المهاجرين على فهم المخاطر التي من المحتمل أن تواجههم خلال رحلة الهجرة ، وعلى حقائق الحياة عن البلد الذي ينوون الهجرة إليه. ومساعدتهم على اتخاذ قرار مستنير عن خياراتهم. وهذا يشمل تزويدهم بمعلومات عن الفرص البديلة – سواء فى وطنهم الأم أو فى الاقليم.

أعرف أكثر