ما لا يقل عن 126 مهاجراً يخشى أنهم لقوا مصرعهم فى البحر الابيض المتوسط

يخشى أن ما لا يقل عن 126 مهاجراً قد لقوا مصرعهم فى البحر الابيض المتوسط بعد ساعات قليلة من إبحار قاربهم قبالة السواحل الليبية  وفقاً لتقرير لمنظمة الهجرة الدولية.

وكان الناجون وهم سودانيان وإثنين من نيجيريا قد قالا  أن 130 شخصاً غالبيتهم سودانيين  كانوا على متن قارب مطاطى عندما أبحر بهم  من ليبيا.

وقد إدعوا بأنه وبعد ساعات قليلة فى البحر وصلت مجموعة من الليبيين وسرقوا محرك القارب.وحيث أن القارب كان يطفو من غير محرك, فقد إجتاحت الأمواج الزورق المزدحم وغرق.

“وصفوا (الليبيين)بأنهم قراصنة, ولكنهم أساساً (تجار بشر).” قال المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة فلافيو دى جياكومو.

و الرجال الناجون الاربعة تم انقاذهم بواسطة خفر  السواحل الايطالي وتم ترحيلهم  الى صقلية.

كانوا فى حالة دهشة, وصدمة نفسية نتيجة لما حدث, ومجهدين” قال دى جياكومو. “

” وأضاف مكملاً: “ترك الزورق فى عرض البحر بدون محرك هو أمر يعادل جريمة القتل

وقال مضيفاً “نعتقد أن المحرك قد سرق من قبل المهربين الذين اطلقوا الزورق فى المقام الاول أو من قبل مجموعة منافسة.و فى الاشهر الستة الماضية شهدنا زيادة فى عدد الزوارق التى سرقت  محركاتها. فهى ذات قيمة بالنسبة للمهربين.”