السلطات السودانية تقوم بتحرير رهائن من قبضة مهربي البشر

TMP – 24/02/2017

قامت السلطات السودانية بتحرير رهائن من قبضة عصابات مهربي البشر في شرق السودان بناء على تقارير صحيفة الطريق.

كان المهاجرون ،وعددهم 1500 من اريتريا، الصومال واثيوبيا ، قد تم الامساك بهم كرهائن في منطقة قوليا الحدودية بين ولايتي كسلا والقضارف السودانيتين.

قال المتحدث باسم الشرطة في المنطقة ” لقد شاركت الشرطة وقوات الامن في العملية لتحرير الرهائن الذين تم تهريبهم من الصومال،أريتريا واثيوبيا ، وقد تم اجبارهم على البقاء في غرف مغلقة بلا نوافذ في ظروف سيئة”

كانت حالة الرهائن في خطر بسبب عدم التهوية الى جانب الظروف القذرة التى حبسوا فيها.

أضاف المتحدث ” كان المهربون يطلبون آلاف الدولارات من عائلات الرهائن الذين يعيشون في اوربا وامريكا.”

أضاف المتحدث أنهم قد طوروا الآن ” من امكاناتهم في النقل والاتصالات للمساعدة في وضع احكام اكثر فاعلية ضد مهربي البشر في ولايات السودان الشرقية :البحر الاحمر ، كسلا والقضارف حيث تنشط شبكات تهريب وترحيل البشر”

في يناير اوقفت السلطات السودانية مئات المهاجرين غير القانونيين تم تهريبهم الى سيناء في مصر.

قال المتحدث باسم الشرطة بان قوات الشرطة في كسلا قد تلقت تدريباً مكثفاً لمساعدتهم في مكافحة تهريب البشر.