احتجاج مهاجرين في مركز احتجاز في ليبيا يخلف عشرات الجرحى

جرح حوالي 50 مهاجراً عندما تدخل الحراس لوقف إحتجاج لمهاجرين وطالبي لجوء في مركز إحتجاز بطرابلس في ليبيا يوم 29 شباط 2019.

وبحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين, فإن المهاجرين وطالبي اللجوء في مركز إحتجاز طريق السكة تظاهروا ضد أوضاع أحتجازهم في المعتقل وغياب الحلول, و أصيب إثنان منهم إصابة خطيرة تم نقلهم علي إثرها إلي المستشفي, كما سجلت حالات إصابة وسط الحراس.

وقدر وجود 400 مهاجر في مركز الإحتجاز عند حدوث التظاهرة, وذكرت مفوضية اللاجئين أن غالبية المهاجرين إرتريين ومجموعات صغيرة من الصوماليين, الإثيوبيين وسودانيين. و بعد الإحتجاج تم تحويل 120 شخصاً إلي مراكز إحتجاز أخري.

وقال محمد ابدكير مدير العمليات والطوارئ في المنظمة الدولية للهجرة :” نحن ندين إستخدام العنف في مراكز الإحتجاز, و نطلب الوصول العاجل للأفراد الذين تم إبعادهم من مركز الإحتجاز.”

اّلاف المهاجرين محتجزين في ليبيا في ظروف غير إنسانية داخل منشأت مزدحمة وغير صحية, يتفشي فيها العنف و سوء المعاملة. ويعاني المهاجرون من نقص الغذاء, النظافة الصحية والعلاج. ومؤخراً اشتبكوا مع الحراس, وهربوا من مركز الإحتجاز ليتظاهروا, بل قاموا حتي بالإنتحار.

” تواصل المنظمة الدولية للهجرة دعوتها لإيجاد بدائل للإحتجاز, إيداع المهاجرين في الإحتجاز بسبب الدخول غير الشرعي يضيف لنقاط ضعفهم العديدة. الوضع صعب لا سيما علي النساء والأطفال.” قال ابدكيرمن المنظمة الدولية للهجرة. ” مهما كانت الظروف التي أدت إلي هذه الحادثة المحددة, فإن العنف ضد المهاجرين لا يمكن تبريره.”.

حالياً يوجد حوالي 5,700 مهاجر في الإحتجاز في ليبيا. و في عام 2019 إعترضت قوات خفر السواحل الليبية 778 مهاجراً إضافياً في عرض البحر وأعادتهم إلي الأراضي الليبية ليتم إحتجازهم.

تقوم الأمم المتحدة بإجلاء المهاجرين الأكثر إستضعافاً لمراكز عبورفي النيجر و رومانيا منذ تشرين الثاني 2017, و في أخر عملية إجلاء هذا العام في 4 اّذار 2019, قالت المفوضية السامية لشئون اللاجئين أنها قامت بإجلاء 128 مهاجراً عن طريق الجو إلي النيجر, مما يجعل عدد الذين تم إجلائهم من ليبيا 3,303.

يوجد ما مجوعه 56,484 لاجئ وطالب لجوء مسجلين, يعيشون في ليبيا, معظمهم عالقين ولا يستطيعون العودة إلي بلدانهم, أو إكمال رحلتهم عبر البحر الابيض المتوسط . و تقدر المفوضية السامية للأمم المتحدة أن عدد اللاجئين والمهاجرين الموجودين حالياً في ليبيا بأكثر من 400.00.

TMP – 16/03/2019

Photo: Anjo Kan/Shutterstock. An abandoned boat used by migrants to cross the Mediterranean

مهمتنا

يتحرك الملايين من المهاجرين حول العالم كل عام ، والعديد من هؤلاء المهاجرين يواجهون بحقائق قاسية عما تعنيه الهجرة فى القرن الواحد والعشرين ، ويواجهون مخاطر عديدة على طول الطريق.

والعديد من المهاجرين يجدون صعوبة فى الحصول على معلومات موثقة ومعتمدة ، على سبيل المثال تكون المعلومات على وسائل الإعلام ذات بعد واحد ، بينما المعلومات المقدمة من المهربين وتجار البشر تكون غالباً مضللة ولا تصف الحقائق بدقة.

ويهدف مشروع المهاجر لملء هذا الفراغ ، نحن نقدم حقائق و أخبار حديثة عن الهجرة بعدة لغات من السهل فهمها والوصول إليها من المهاجرين ، في الوطن و خلال الرحلة.

مهمتنا هى مساعدة المهاجرين على فهم المخاطر التي من المحتمل أن تواجههم خلال رحلة الهجرة ، وعلى حقائق الحياة عن البلد الذي ينوون الهجرة إليه. ومساعدتهم على اتخاذ قرار مستنير عن خياراتهم. وهذا يشمل تزويدهم بمعلومات عن الفرص البديلة – سواء فى وطنهم الأم أو فى الاقليم.

أعرف أكثر