المملكة المتحدة مستمرة فى إعادة المهاجرين الذين يصلون على القوارب، و إتهمت رجلاً بالمساعدة فى عمليات العبور غير الشرعي للقناة

تم إعتراض ستة وثلاثون مهاجراً من قبل قوات الحدود في المملكة المتحدة, قبالة ساحل كينت بالمملكة المتحدة, ويواجهون خطر إرجاعهم إلى فرنسا أو أى من بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى بموجب قانون دبلن.

في 22 نيسان 2019، تم اعتراض ثلاثة قوارب صغيرة على متنها 36 مهاجراً وذلك قبالة سواحل المملكة المتحدة. وتم نقل جميع المهاجرين  ال 36 إلى دوفر بواسطة  قوة الحدود في المملكة المتحدة ليتم التعامل معهم. ولم يتم التأكد من جنسياتهم بعد، ولكن تقارير إخبارية تقول بإنهم عراقيين و إيرانيين.

و يواجه هؤلاء المهاجرين جنبا إلى جنب مع أخرين ممن يحاولون عبور بحر المانش، يواجهون ان يتم إرجاعهم إلى فرنسا أو بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى بموجب مرسوم دبلن و الموقع عليه من جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي، والذى يلزم المهاجرين بالتقدم بطلب اللجوء فى أول دولة يصلونها فى الاتحاد     الأوروبي.

“هو مبدأ راسخ أن أولئك الذين يحتاجون إلى الحماية ينبغي عليهم المطالبة باللجوء في أول بلد أمن يصلون إليه”، ومنذ كانون الثاني 2019 وصل أكثر من 20 شخصاً بطريقة غير مشروعة إلى المملكة المتحدة في قوارب صغيرة وقد تمت إعادتهم إلى أوروبا”، قالت وزارة الداخلية البريطانية.

وافقت فرنسا على إستعادة المهاجرين الذين كانت بيانات الإستدلال البيولوجية الخاصة بهم المحفوظة في أي   من دول الاتحاد الأوروبي. و نظام الإتحاد الأوروبي لبيانات الإستدلال البيولوجية الواسع المعروف باسم يوروداك يساعد سلطات الهجرة فى تحديد ما إذا كان المهاجر قد تقدم بالفعل بطلب لجوء في إحدى دول الاتحاد الأوروبي, أو عبر بصورة غير شرعية خلال دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

مع ازدياد قوارب المهاجرين الوافدين إلى المملكة المتحدة في أواخر عام 2018، ضيقت السلطات في البلد الخناق على المهربين، وزادت أمن السواحل، و عززت التعاون مع فرنسا لمنع المهربين من إرسال القوارب إلى مياه القناة الخطيرة.

و مؤخراً إتهمت المملكة المتحدة ساربست محمد حماة، 31 سنة بتهمة التآمر لتسهيل الهجرة غير المشروعة. و أنه متصل بتهريب 27 مهاجراً إلى المملكة المتحدة.

الحادث الأول وقع في وقت مبكر من صباح عيد الميلاد في عام 2018، عندما تم إنقاذ 13 شخصاً من بينهم طفل. و لم يكن أي من الركاب على متن القارب يرتدى سترة نجاة.

أيضا تم اتهام المهرب المزعوم بعبورالقناة الذي حدث في 27 آذار عندما تم إنقاذ مجموعة من تسعة عراقيين واثنين من الإيرانيين. و شوهدت مجموعة من 11 رجلاً وامرأة وطفلان بعد منتصف الليل قرب فولكس ستون تتجه نحو الساحل الإنجليزي.

يواجه مهربي البشر غرامات بآلاف الجنيهات والسجن لسنوات. و خلال الأشهر القليلة الماضية، أصدرت المحاكم الفرنسية والمملكة المتحدة سلسلة من السجن بمدد طويلة لمهربي البشر.

سارباست محمد حماة رهن الإعتقال وسيمثل أمام محكمة التاج فى 15 ايار 2019, و إذا تمت إدانته سيواجه سنوات فى السجن بتهمة تسهيل الهجرة غير الشرعية وتعريض حياة الناس للخطر.

TMP – 29/04/2019

Photo credit: Susan Pilcher / Shutterstock

Photo caption: UK Border Force coastal patrol vessel returning to Folkestone Harbour after operations to bring migrants ashore. Folkestone, Kent, United Kingdom – February 24th 2019

أرسل لنا رسالة الكنرونية اذا كان لديك سؤال عن الهجرة

أرسل لنا سؤالك فى رسالة الكترونية وسيرد إليك أحد موظفينا. يتم التعامل مع جميع رسائل البريد الإلكتروني بسرية.

مهاجر؟ إتصل بخبرائنا لطلب النصيحة.


في حال كنت في فرنسا

مهمتنا

يتحرك الملايين من المهاجرين حول العالم كل عام ، والعديد من هؤلاء المهاجرين يواجهون بحقائق قاسية عما تعنيه الهجرة فى القرن الواحد والعشرين ، ويواجهون مخاطر عديدة على طول الطريق.

والعديد من المهاجرين يجدون صعوبة فى الحصول على معلومات موثقة ومعتمدة ، على سبيل المثال تكون المعلومات على وسائل الإعلام ذات بعد واحد ، بينما المعلومات المقدمة من المهربين وتجار البشر تكون غالباً مضللة ولا تصف الحقائق بدقة.

ويهدف مشروع المهاجر لملء هذا الفراغ ، نحن نقدم حقائق و أخبار حديثة عن الهجرة بعدة لغات من السهل فهمها والوصول إليها من المهاجرين ، في الوطن و خلال الرحلة.

مهمتنا هى مساعدة المهاجرين على فهم المخاطر التي من المحتمل أن تواجههم خلال رحلة الهجرة ، وعلى حقائق الحياة عن البلد الذي ينوون الهجرة إليه. ومساعدتهم على اتخاذ قرار مستنير عن خياراتهم. وهذا يشمل تزويدهم بمعلومات عن الفرص البديلة – سواء فى وطنهم الأم أو فى الاقليم.

أعرف أكثر