القبض على مهاجرين إرتريين حاولوا التسلل إلى المملكة المتحدة

تم القبض على مجموعة من 18 مهاجر إرتيري حاولوا التسلل إلى المملكة المتحدة في الجزء الخلفي من شاحنة في 13 اّذار 2019, وتم العثور على المهاجرين في شاحنة المانية على طريق كنت السريع خلال عملية تفتيش روتينية.

أخطرت الشرطة صباح 13 اّذار 2019 بمخاوف من أن مجموعة من الأشخاص يسافرون في مقطورة شاحنة على الطريق المتجهة إلى لندن أم 26.

” ثمانية عشر شخصاً,11 رجل, ست سيدات وقاصر, والذين عرفوا انفسهم كإرتريين, تم تحويلهم إلى وزارة الداخلية, والقاصر الذي شوهد في موقع الحدث تم تحويله لرعاية الخدمات الإجتماعية.” قال المتحدث بإسم قوات الحدود. ” وسوف تقدم جميع الحالات وفقا لقواعد الهجرة في المملكة المتحدة.”

وقد سجلت حالات أخرى هذا العام لمهاجرين إريتريين تم القبض عليهم أثناء محاولتهم الدخول إلى المملكة المتحدة بصورة غير شرعية.

في كانون الثاني 2019 تم إلقاء القبض على 27 مهاجراً من إرتريا, السودان و إثيوبيا عند محاولتهم الدخول إلى المملكة المتحدة على مؤخرة شاحنة, قالت شرطة ستافورد شورتم إيقاف الشاحنة قرب ستوك أون ترينت  بعد أن وردت تقارير تفيد أن أرواح قد تكون معرضة للخطر.

 نتحرك بناء على معلومات إذا كان هناك قلق حقيقي على أناس في ضائقة, وبناء عليه كان علينا أن نقوم بعمل عاجل ومناسب.” قال نك بيكر نائب رئيس الشرطة:”  تم إعتقال سائق السيارة وهو رجل في 42 من عمره بلا عنوان مسجل بشبهة تسهيل الدخول غير الشرعي لأشخاص مجهولين للمملكة المتحدة.”

الأشخاص الذين يقومون بتهريب البشر يخضعون لعقوبات شديدة بالسجن. في اّذار 2019 تلقي سائق شاحنة غرامة قدرها 20,000 جنية إسترليني بعد أن قام 20 مهاجر بالتسلل على ظهر شاحنته, وفي شباط 2019 تلقي ستة أشخاص في مجموعة إجرامية منظمة ما مجوعه 27 عاماً بالسجن لقيامهم بتهريب اربعة مهاجرين فيتناميين إلى المملكة المتحدة في زورق. في أيلول 2018 تم الحكم بالسجن بما مجموعه 48 سنة على مجموعة إجرامية منظمة من سبعة أشخاص لمحاولتهم تهريب مهاجرين خلسة عبر القناة الإنجليزية.

بحسب مرسوم دبلن والذي يلزم المهاجرين بتقديم طلب اللجوء في أول دولة أوربية يصلونها, فإن غالبية  المهاجرين الذين ينجحون في الوصول للملكة المتحدة من المرجح أن تتم إعادتهم إلى فرنسا.

تقوم فرنسا بإعادة إستقبال المهاجرين الذين تم حفظ بيانات قياساتهم الحيوية في أي بلد من بلدان الاتحاد الأوروبي, نظام الاتحاد الأوربي الواسع لبيانات القياسات الحيوية المعروف بإسم يوروداك يساعد سلطات الهجرة في تحديد ما إذا كان المهاجر قد تقدم بطلب لجوء في إحدي دول الإتحاد الاوربي أو قام بالعبور بشكل غير قانوني عبر دول الاتحاد الاوربي الأخرى.

المهاجرون الذين عبروا القناة  في عام 2018 من فرنسا إلى المملكة المتحدة يتم إرجاعهم منذ كانون الثاني 2019, وقد تم هذا إستجابة لزيادة نشاط تهريب المهاجرين عبر القناة الإنجليزية.

TMP – 26/03/2019

Photo: Paul J Martin / Shutterstock. Lorries queue at the Port of Dover

أرسل لنا رسالة الكنرونية اذا كان لديك سؤال عن الهجرة

أرسل لنا سؤالك فى رسالة الكترونية وسيرد إليك أحد موظفينا. يتم التعامل مع جميع رسائل البريد الإلكتروني بسرية.

مهمتنا

يتحرك الملايين من المهاجرين حول العالم كل عام ، والعديد من هؤلاء المهاجرين يواجهون بحقائق قاسية عما تعنيه الهجرة فى القرن الواحد والعشرين ، ويواجهون مخاطر عديدة على طول الطريق.

والعديد من المهاجرين يجدون صعوبة فى الحصول على معلومات موثقة ومعتمدة ، على سبيل المثال تكون المعلومات على وسائل الإعلام ذات بعد واحد ، بينما المعلومات المقدمة من المهربين وتجار البشر تكون غالباً مضللة ولا تصف الحقائق بدقة.

ويهدف مشروع المهاجر لملء هذا الفراغ ، نحن نقدم حقائق و أخبار حديثة عن الهجرة بعدة لغات من السهل فهمها والوصول إليها من المهاجرين ، في الوطن و خلال الرحلة.

مهمتنا هى مساعدة المهاجرين على فهم المخاطر التي من المحتمل أن تواجههم خلال رحلة الهجرة ، وعلى حقائق الحياة عن البلد الذي ينوون الهجرة إليه. ومساعدتهم على اتخاذ قرار مستنير عن خياراتهم. وهذا يشمل تزويدهم بمعلومات عن الفرص البديلة – سواء فى وطنهم الأم أو فى الاقليم.

أعرف أكثر